الطاجين المغربي . الصورة من pixabay

السفارة الأمريكية في المغرب تنشر دليلاً للحرف اليدوية المغربية وكيفية تصديرها

أصدرت سفارة الولايات المتحدة في الرباط دليلاً للمغاربة حول كيفية تصدير منتجاتهم الحرفية إلى الولايات المتحدة من أجل الاستفادة الكاملة من اتفاقية التجارة الحرة بين المغرب والولايات المتحدة.

الوثيقة ، التي نشرت يوم الخميس ، 16 يناير ، هي دليل شامل على معايير ومتطلبات الواردات الأمريكية. يشرح دليل 102 صفحة كيف يمكن للحرفيين المغاربة تصدير منتجاتهم إلى الولايات المتحدة على أفضل وجه.

نشرت السفارة الدليل في شراكة مع برنامج تطوير القانون التجاري (CLDP) ومبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI).

يشدد الكتاب على أن “قطاع الحرف اليدوية لا يحافظ على التراث الغني للمغرب فحسب ، بل يوظف أيضًا حوالي 20 ٪ من القوى العاملة في البلاد ، ويشجع نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، ويشجع التنمية الإقليمية في القطاع الذي يمثل حاليا 7 ٪ الناتج المحلي الإجمالي للمغرب “.

يقول ديفيد جرين ، القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية ، في مقدمة الكتاب ، إن العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة فريدة من نوعها ، مع التركيز على التجارة والسياحة ، وتتوسع لتشمل التعاون في مجالات الدبلوماسية والأمن.

أكد غرين على أن قطاع الحرف اليدوية يلعب دورًا مهمًا في خلق فرص العمل وإنعاش التنمية الإقليمية.

ويخلص المسؤول الأمريكي ان الولايات المتحدة تعمل على دعم الحرفيين المغاربة لسنوات من خلال برامج مؤسسة تحدي الألفية (MCC). حيث الحرف اليدوية التقليدية هي “تقليد غني ، يعود تاريخه إلى قرون”.

ويؤكد الكتاب ان “هناك رغبة حقيقية وتقدير واضح لهذه الصناعة التقليدية في الولايات المتحدة وفي بلدان أخرى ، وهذا يظهر في الطلب المتزايد على منتجات الحرف التقليدية المغربية”

وفقا للسفارة فمنذ توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين واشنطن العاصمة والرباط في عام 2006 ، كان باب السوق الأمريكي مفتوحًا أمام منتجات الحرف اليدوية المغربية. ومع ذلك ، فإن صادراتها إلى الولايات المتحدة لا تزال ضعيفة.

يقدم الدليل استراتيجية للحرفيين المغاربة لتصدير منتجاتهم والتعرف على الاتجاهات في السوق الأمريكية. كما يعرض معايير عقود التصدير والمتطلبات الجمركية في الولايات المتحدة.

كما تشير الوثيقة، ان في المغرب ، هناك حوالي 2.3 مليون شخص يعملون في صناعة الحرف التقليدية. تشكل النساء حوالي 80٪ من هؤلاء العمال، موضحة أن فتح الأسواق الدولية لهذه الصناعة يمكن أن يخلق تأثيرًا مهمًا جدًا على التنمية الاقتصادية للمغرب.

ويؤكد الدليل ان قيمة سوق الحرف اليدوية في العالم بحوالي 40 مليار دولار ، وتمثل الولايات المتحدة واحدة من أهم الأسواق. والمغرب لديه القدرة على أن يكون لاعبا هاما في هذا السوق .

الجودة الجيدة للمنتجات المغربية ليست كافية للوصول إلى الأسواق الدولية. وتوضح السفارة أن وجود هيكل تجاري مناسب لمعالجة المشكلات المختلفة التي تواجهها الصادرات أمر بالغ الأهمية.