شعار ابل

تغريم شركة ابل في فرنسا مبلغًا قدره 27.4 مليون دولار بتهمة إبطاء سرعة اداء هواتف ايفون عن قصد

قامت هيئة مراقبة المنافسة في فرنسا ، المديرية العامة للمنافسة والاستهلاك وقمع الغش (DGCCRF) ، بتغريم شركة أبل بمبلغ 27.4 مليون دولار بسبب ابطائها عن قصد لأجهزة ايفون القديمة عن طريق تحديثات دون إخطار المستخدمين.

تم إصدار تحديث 10.2.1 الذي اتم إطلاقه في عام 2017 ، وهو الشيء الذي أثر على iPhone SE و iPhone 6 و iPhone 7 وهي هواتف لاتملك عتداد يتوافق مع التحديثات الموجهة للهواتف الحديثة مما تسبب في تشنج وبطئ في الهواتف القديمة.

قال DGCCRF أن ابل فشلت في إعلام المستخدمين بالمشكلات التي سيواجهونها بعد ترقية إصدارات أجهزة ايفون الخاصة بهم ومنعهم أيضًا من الرجوع إلى الإصدارات السابقة. ولم تبلغ ابل العملاء بأن استبدال البطارية هو الحل لهذه المشكلة.

رأى الكثيرون أنفسهم عالقين مع أجهزة ايفون المتدهورة وأجبروا على شراء هواتف جديدة.

وأثار سوء سلوك شركة ابل رد فعل عنيف وعدة دعاوى قضائية ، مما أجبر الشركة على إصدار بيان اعتذار وإصدار بدائل بطارية مجانية.

في عام 2018 ، فرضت الوكالة الإيطالية رقابة على شركة أبل مبلغ 5.7 مليون دولار لنفس الممارسة و 5.7 مليون دولار إضافية لعدم إبلاغ العملاء بكيفية استبدال البطاريات.