المملكة العربية السعودية تخطط لاستثمار 110 مليار دولار في حقل الغاز في جافورة

قالت وكالة الانباء السعودية يوم الجمعة ان أرامكو السعودية تعتزم استثمار 110 مليارات دولار لتطوير احتياطيات غير تقليدية من الغاز في حقل جافورة السعودي.

وقالت إن خطط التطوير تمت مراجعتها من قبل الهيئة السعودية العليا للهيدروكربونات في اجتماع ترأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقالت وكالة الانباء السعودية (واس) ان رواسب جافورة تقدر بحوالي 200 تريليون قدم مكعب من الغاز الرطب ومن المتوقع أن يؤدي التطوير التدريجي للحقل الى زيادة الانتاج تدريجيا الى 2.2 تريليون قدم مكعب بحلول عام 2036 عند اكتماله.

وقالت إن الحقل يتوقع أن ينتج 130 ألف برميل يوميا من الإيثان و 500 ألف برميل يوميا من سوائل الغاز والمكثفات.

وقال الأمير محمد إن تطوير الحقل سيوفر للحكومة صافي دخل سنوي يزيد على 8.6 مليار دولار ، ويساهم بمبلغ 20 مليار دولار في إجمالي الناتج المحلي للمملكة سنويًا .

تقع جافورة جنوب شرق حقل الغوار ، أكبر حقول النفط التقليدية في العالم. وقال مسؤول سعودي سابقًا إن أرامكو حددت موارد ضخمة للغاز في البلاد التي تعتبر أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم ، وتعمل على تطوير احتياطيات غير تقليدية في رواسب الغوار الجنوبية وجبورة في شرق المملكة العربية السعودية.

يشير الغاز غير التقليدي إلى الاحتياطيات التي تتطلب طرق استخراج متقدمة ، مثل تلك المستخدمة في صناعة الغاز الصخري. وتهدف المملكة العربية السعودية إلى أن تصبح مصدراً للغاز بحلول عام 2030.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الأمير محمد بن سلمان أمر بإعطاء الغاز المنتج من جافورة الأولوية للصناعات المحلية ، بما في ذلك التعدين ، لدعم خطة تطوير رؤية المملكة 2030.