نادي إفريقيا والتنمية ينظم بعثة متعددة القطاعات بساحل العاج حول موضوع « الصناعات الزراعية : التحديات والآفاق »

نظم نادي إفريقيا والتنمية لمجموعة التجاري وفا بنك والشركة الإيفوارية للبنك يومي 4 و 5 يوليوز الأخير بأبيدجان بعثة متعددة القطاعات حول موضوع « الصناعات الزراعية : التحديات والآفاق »، تحت رعاية السيد سليمان دياراسوبا، وزير التجارة والصناعة والنهوض بالمقاولات الصغيرة والمتوسطة.

وشارك في هذه البعثة أزيد من 300 رئيس مقاولة وفاعل مؤسساتي قدموا من المغرب ومصر وتونس والسينغال وبوركينافاسو والكاميرون والكونغو وغينيا، حيث ناقشوا الفرص المتاحة أمام المقاولات في قطاع الصناعات الزراعية وكذا فرص منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية التي هي في طور التشغيل.

وأتاحت مواعيد الأعمال للمشاركين الاستفادة من عروض في قطاعات التوزيع والصناعات الغذائية والمالية والبناء والأشغال العمومية.

وتخللت هذه البعثة زيارات ميدانية تم تنظيمها يوم 5 يوليوز لاسيما تلك التي قادت المشاركين لمصنع تحويل الكاكاو “كونديكاف” – علما أن ساحل العاج هو أول منتج وأول مصدر للكاكاو عبر العالم- وكذا للمنطقة الصناعية الجديدة ليوبوغون التي تديرها وكالة تدبير وتنمية البنيات التحتية الصناعية تلبية للطلب القوي الذي عبر عنه الصناعيون و للمركز الجديد للتدبير اللوجيستيكي بولوري للنقل واللوجيستيك.

وبهذه المناسبة، تطرقت السيدة منى قادري، مديرة نادي إفريقيا والتنمية، للمسار الذي قطعه النادي وللدينامية التي ميزته طيلة عقد من الزمن قائلة : « في ظرف أقل من عشر سنوات، تم توفير الظروف الملائمة لاجتماع أزيد من 10000 مقاولة تنتمي ل 40 دولة إفريقية و لدول أخرى شريكة، مما نجم عنها أزيد من 22000 موعد عمل في إطار المنتدى الدولي إفريقيا والتنمية منذ دورته الأولى المنظمة في 2010 .ويؤكد الواقع الميداني الهيكلة والارتفاع الملحوظين للمبادلات بين الدول الإفريقية. ».

ومن جهته، ذكر السيد جورج نديا كوفي، رئيس المجلس الإداري للشركة الإيفوارية للبنك بـ « الثروة الزراعية الهائلة لساحل العاج ورهان تصنيع موارده » والمواكبة الهيكلية للشركة الإيفوارية للبنك في تنمية قطاع الصناعات الزراعية الإيفواري ».

كما قال السيد سليمان دياراسوبا، وزير التجارة والصناعة والنهوض بالمقاولات الصغيرة والمتوسطة : « إختار ساحل العاج تطوير الصناعات الزراعية باعتبارها محركا للتحول الهيكلي للاقتصاد الإيفواري عن طريق التصنيع ».

وبغية رفع نسبة تحويل المنتجات الزراعية إلى %50 ،أشار السيد سليمان دياراسوبا لأهمية القطاع في صميم السياسة الصناعية للحكومة الإيفوارية، مع النهوض بتحويل المواد الأولية ومن ضمنها الكاكاو و جوز الكاجو و قطن النسيج و الخضر والفواكه والسكر.

وهكذا، تم تقديم مداخلات رئيسية بجودة عالية من طرف المستشار العلمي المكلف بالتعاون الدولي بالمركز الوطني للبحث الزراعي الدكتور أمونشو أديكو حول موضوع « معرفة الوقائع الإفريقية »، مدير جذب الاستثمارات بمركز إنعاش الاستثمارات بساحل العاج والسيدة كارول فيرستيج حول موضوع « الاستثمار الخاص بساحل العاج »، والسيد ريكاردو أمبروسيني، خبير رئيسي في تمويل المناخ لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول موضوع « التصنيع والنجاعة الطاقية »،

كما تدخل الفنان و المسؤول عن معرض الغابة والمناخ ، جيمس كوكوبي ليدافع عن قضية المحافظة على ” الرأسمال الأول للبلاد” وعلى ” تنمية الاقتصاد الغابوي ” .

كما تم تنشيط حلقة النقاش حول « رهانات تعزيز المقاولات المحلية في ظل منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية» من طرف السيدة فاتوماتا فوفانا، مفاوضة في منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية بوزارة التجارة والصناعة والنهوض بالمقاولات الصغيرة والمتوسطة والسيد أمني كيتان، المدير العام المساعد للشركة الإيفوارية للبنك والسيد ستيفان أكا أنجي، المدير التنفيذي للاتحاد العام لمقاولات ساحل العاج.

ويعتبر هذا اللقاء ثالث أهم موعد خلال السنة بعد المنتدى الدولي إفريقيا والتنمية الذي نضم من طرف نادي إفريقيا والتنمية بالدار البيضاء يومي 14 و 15 مارس الماضي وإطلاق فرع النادي المذكور بمصر بتعاون مع التجاري وفا بنك مصر يوم 12 ماي بالقاهرة. ومن المتوقع أن تنظم البعثة المقبلة متعددة القطاعات لنادي إفريقيا والتنمية في 25 شتنبر المقبل بتونس حول موضوع الصناعات الغذائية وصناعات الصحة بتعاون مع التجاري بنك تونس.

المصدر