كوفيد-19: استمرار الأنشطة الفلاحية في المغرب بشكل عادي.

جددت وزارة الفلاحة المغربية تأكيدات الحكومة على تزويد السوق الوطنية بالمواد الغذائية الضرورية كالمعتاد طوال أزمة كوفيد-19.

وقالت الوزارة في بيان اليوم إن الإنتاج والأنشطة الفلاحية ستستمر بانتظام تماشيا مع الجدول الزمني المحدد سلفا.

وأكدت الوزارة أن مشغلي قطاع الفلاحة على مستويات الإنتاج والتعبئة والمعالجة والتوزيع يحافظون على وتيرة النشاط العادية.

واعترفت الوزارة بأن أسعار بعض المنتجات الغذائية شهدت ارتفاعات قليلة لكنها عادت إلى طبيعتها.

وقالت الوزارة إن المنتجات الزراعية الغذائية ذات الاستهلاك الشامل لا تزال مستقرة.

وأكدت على ان تناوب المحاصيل للخضروات الاستهلاكية مثل الطماطم والبصل والبطاطس ، التي يجري إنتاجها ، ستستمر كالمعتاد.

وطمأنت الوزارة المواطنين بأن المحاصيل “ستغطي إلى حد كبير الاحتياجات الاستهلاكية لهذه المنتجات خلال شهري أبريل ومايو”.

وقال البيان إن “زراعة محاصيل الربيع تسير بشكل طبيعي وقد وصلت الإنجازات حتى نهاية مارس إلى 50٪ من البرنامج القائم بشكل عام ، وسوف يزرع الباقي خلال أبريل”.

كما توقعت الوزارة ان انتاج بذار الربيع والصيف سيغطي الاحتياجات الاستهلاكية في الفترة من يونيو إلى ديسمبر.

وزادت الدولة أيضا ان واردات الحبوب والبقوليات ،ستكون قادرة على تغطية الطلب لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر ، حسب المنتج. القمح والذرة والشعير والبقوليات.

في ضوء كوفيد-19 ، أنشأت الحكومة المغربية لجنة وزارية مكلفة بمراقبة أسعار التوريد والجودة. ستعقد اللجنة اجتماعات منتظمة لمراقبة المعروض في السوق واتجاهات الأسعار.

وعقدت اللجنة اجتماعا في 30 مارس لمناقشة وضع أسواق التوريد خلال فترة إغلاق المغرب. وطمأنت اللجنة خلال الاجتماع بأن السوق الوطني “يزود بانتظام” بالسلع الاساسية.