كريدي أجريكول يحصل على قرض بقيمة 54 مليون دولار لدعم الزراعة المغربية

وافقت وكالة التنمية الفرنسية (AFD) على منح بنك القرض الفلاحي المغربي (CAM) خط ائتمان بقيمة 560 مليون درهم (54 مليون دولار).

كما وقعت المؤسستان الماليتان اتفاقا بقيمة 16.8 مليون درهم (1.6 مليون دولار) لدعم المزارع المغربية ووحدات الصناعة الزراعية.

وحسب بيان صادر عن CAM اليوم ، 16 أبريل تهدف الاتفاقيات إلى تشجيع مشاريع التنمية المستدامة وحماية الموارد الطبيعية.

بسبب أزمة كوفيد-19 ، قامت الوكالة الفرنسية للتنمية بالفعل بسداد دفعة مقدمة بقيمة 336 مليون درهم (33 مليون دولار) للبنك المغربي.

وسيسهل خط الائتمان هذا وصول الشركات المغربية الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل خلال الظروف الاقتصادية الاستثنائية التي تفرضها الازمة.

وقال طارق سجيلماسي ، رئيس مجلس إدارة القرض بنك القرض الفلاحي ، إن الاتفاقية المالية “ستمكّننا من دعم وتعزيز إجراءاتنا لدعم قطاعي الفلاحة والصناعة الفلاحية ومواصلة تنفيذ مهمتنا للخدمة العامة ودعم السكان بشكل فعال”.

وصرح ان “الخط الجديد يعزز ويؤكد العلاقة الدائمة بين مؤسستنا والوكالة الفرنسية للتنمية. نحن سعداء بشكل خاص بهذا الأمر ، خاصة أنه الخط الرابع الذي أقيم لصالحنا ”.

تأتي الاتفاقات الجديدة في وقت تحتاج فيه المؤسسات المالية المغربية إلى أكبر عدد ممكن من الموارد.

وفي 7 أبريل ، وافقت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية في مجلس النواب على مشروع مرسوم يسمح للحكومة بتجاوز حدود قروضها الخارجية.

ويهدف القرار إلى تلبية حاجة المغرب للعملة الصعبة ، حيث أن تأثير كوفيد-19 على السياحة والاستثمار الأجنبي المباشر والتصدير والتحويلات المالية من المغاربة الذين يعيشون في الخارج قد هدد احتياطي البلاد من العملات الأجنبية.