الطاقة المتجددة تعزز التعاون بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة .

قال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز رباح خلال لقاء عبر الفيديو مع وزير الاستثمار البريطاني جيري غريمستون إن المملكة المغربية والمملكة المتحدة حريصتان على تعزيز تعاونهما في مجال الطاقة.

حيث عقد الاجتماع يوم الثلاثاء ، 28 أبريل ، بحضور السفير البريطاني لدى المغرب توماس رايلي ، لمناقشة كيفية تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وناقش الوزيران فرص الاستثمار البريطاني في المغرب ، خاصة في مجالات الطاقة المتجددة وإنتاج الهيدروجين واستخراج الغاز الطبيعي والبحث والابتكار.

كما سلط رباح ونظيره البريطاني الضوء على مجالات أخرى ذات اهتمام مشترك ، مثل إطلاق سوق للكهرباء بين المغرب والمملكة المتحدة من خلال الروابط الشمسية والتعاون بين القطاعين الخاص في البلدين.

افاق الطاقة المستدامة بين البلدين

وكشف رباح خلال الاجتماع أن المغرب يأمل في جذب استثمارات في الطاقات المتجددة خلال مؤتمر الأمم المتحدة المقبل بشأن تغير المناخ (كوب 26).

ومن المقرر أن تستضيف المملكة المتحدة COP 26 في غلاسكو ، اسكتلندا. لكن تم تأجيل الحدث ، الذي كان مقرراً في البداية في 9-19 نوفمبر ، بسبب ازمة كورونا الحالية.

كما استذكر المسؤولان الكبيران المناقشات والاتفاقيات بين المغرب والمملكة المتحدة خلال قمة الاستثمار البريطانية الإفريقية. التي نُظمت يوم 20 يناير في لندن.

وتجدر الاشارة انه خلال القمة ، أعرب مسؤولون بريطانيون عن نيتهم ​​في جعل المغرب “مركزًا وبوابة لأفريقيا” بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية المغربي محسن الجزولي خلال الحدث إن المغرب والمملكة المتحدة “يكتبان صفحة جديدة في تاريخ” علاقاتهما الاقتصادية.

و في نهاية المؤتمر المرئي ، اتفق رباح وجريمستون على ترتيب زيارات مباشرة عندما يكون ذلك ممكنًا بعد جائحة كوفيد-19 وإنشاء لجنة مشتركة لوضع خارطة طريق شراكة.

ويذكر انه في الأشهر الأخيرة ، ناقش البلدان عدة مشاريع في مجالات التعليم والتجارة والثقافة والأمن.

ووقعت وزارة التربية والتعليم المغربية يوم 24 أبريل اتفاقا مع المجلس الثقافي البريطاني في المغرب لتشجيع استخدام وتعليم اللغة الإنجليزية في المغرب.

وبحسب الاتفاق ، سيتم بث العديد من برامج تعليم اللغة الإنجليزية في الإذاعة والتلفزيون المغربي ، بما في ذلك البرنامج التلفزيوني “World on the Street” وبرنامج إذاعي “Obla Air”.

وشارك المجلس الثقافي البريطاني في إنتاج البرامج مع هيئة الإذاعة البريطانية.

وفيما يتعلق بالتجارة ، وصل التبادل التجاري بين المغرب والمملكة المتحدة إلى أكثر من 18.3 مليار درهم (1.86 مليار دولار) في 2018 ، وبلغت قيمة الصادرات المغربية إلى المملكة المتحدة 8 مليارات درهم (813 مليون دولار).

هذه الأرقام تجعل المملكة المتحدة سابع أكبر وجهة للصادرات و 11 أكبر مصدر للواردات.