صحف فرنسية : المغرب أكبر مصدر عالمي ل الاقنعة الطبية.

أفادت صحيفة لوموند الفرنسية يوم الجمعة 1 مايو أن إنتاج الاقنعة الطبية يتيح للبلد أن يكون مصدرا مهما في السوق العالمية.

حيث ان المغرب ينتج حاليا 7 مليون قناع يوميا. ليتجاوز الطلب الوطني ويسمح للبلاد بتصدير الأقنعة إلى البلدان الأوروبية الأكثر تضرراً ، مثل إسبانيا وفرنسا.

وفي مارس ، أعلنت وزارة الصناعة المغربية أن العديد من شركات المنسوجات ستبدأ حصريا في إنتاج أقنعة الوجه ومعدات الحماية لحماية الناس من جائحة كوفيد-19.

وعلقت صحيفة لوموند : “المبادرة كانت مصدر فخر للمغاربة وإعجاب الساسة حول العالم”.

وكشفت لوموند نقلا عن وزير الصناعة المغربي مولاي حفيظ العلمي أن 34 شركة مغربية تقوم حاليا بتصنيع أقنعة الوجه ، بما في ذلك خمس شركات تصدر نصف إنتاجها إلى أوروبا.

وأضافت الصحيفة أن وزارة الصناعة ستعطي المزيد من تراخيص التصدير لوحدات الإنتاج المغربية في الأسابيع المقبلة نظرا لعدد الطلبات من بلدان أجنبية.

وبعد إطلاق إنتاج الاقنعة في المصانع المغربية ، حددت الوزارة بسرعة سعر البيع بالتجزئة في 0.8 درهم مغربي (حوالي 0.1 دولار أمريكي) لكل قناع في المغرب لمنع الاحتيال والمضاربة.

كما وضعت الوزارة خطة توريد لإتاحة أقنعة الوجه في 66000 منفذ بيع في جميع أنحاء المغرب وتجنب أي نقص.

وفي 7 أبريل ، بعد أن أصبح إنتاج المغرب لأقنعة الوجه كافياً لتلبية المطالب الوطنية ، جعلت الحكومة المغربية ارتداء الأقنعة في الأماكن العامة وفي مكان العمل إلزامية.

ويواجه المواطنون والمقيمون المغاربة الذين يخرجون في الخارج بدون قناع لغرامات تتراوح بين 300 درهم (30 دولارًا) و 1000 درهم (100 دولار).

وجاء قرار فرض استخدام الأقنعة بعد تأكيد المغرب ل 1000 حالة من كوفيد-19.

وحتى الساعة 11 مساءً في 2 مايو ، سجلت البلاد 4729 حالة إصابة بـ كوفيد-19 ، بما في ذلك 1256 حالة شفاء و 173 حالة وفاة.