المغرب يعلق الرسوم الجمركية على القمح الى مابعد 15 يونيو

أعلنت وزارة الفلاحة المغربية في بيان صحفي يوم 4 مايو أنها ستمدد تعليق الرسوم الجمركية على القمح إلى ما بعد 15 يونيو .

ووفقا للبيان تأمل الحكومة في تجديد المخزون المحلي بشكل دائم بحيث يمكن أن يتوافق مع اربعة اشهر ونصف من الاستهلاك

القمح اللين

وشهد يوم 2 يناير بدء تعليق الرسوم الجمركية ، التي كانت في السابق عند مُستوى بنسبة 35٪. وقال حسن عبيابة المتحدث باسم الحكومة لوكالة رويترز إن القرار جاء كوسيلة للحفاظ على استقرار الأسعار. وتأمل الحكومة في تخزين 900 ألف طن من القمح اللين بحلول نهاية ديسمبر ، وهو ما سيغطي احتياجات المطاحن لمدة 2.5 شهر.

وجاء تمديد آخر لمدة 45 يومًا في 27 مارس ، وشهد 1 أبريل توقف الرسوم الجمركية على العدس والحمص والفاصوليا والفول.

جاء القرار الأولي بتعليق الرسوم الجمركية في يناير كوسيلة لضمان الإمداد المنتظم للقمح اللين وسط الجفاف الذي طال أمده والذي ضرب الإنتاج الزراعي المغربي. وأدى ، كوفيد-19 إلى تفاقم المشكلة ودفع الحكومة إلى تمديد التعليق مرتين.

وفقًا لعزيز أخنوش ، وزير الزراعة، يمثل ربيع 2020 الموسم الثاني على التوالي من الجفاف الشديد في المغرب. في حين كان متوسط ​​هطول الأمطار على مدى 30 عامًا 254 ملم ، لم يسجل هذا الموسم سوى 141 ملم

وتشكل الزراعة 14٪ من الناتج المحلي الإجمالي المغربي. وأعلنت الحكومة عن خطط في أواخر ديسمبر 2019 لإنفاق 14.6 مليار درهم (1.52 مليار دولار) على دعم القمح والسكر وغاز الطهي في عام 2020. ومن المرجح أن يعيد المسؤولون النظر في هذه الأرقام لمواجهة الازمة الصحية والاقتصادية العالمية.