المغرب يستثمر 4.5 مليون يورو لتحسين حركة المرور على الطريق السريع بين الرباط والدار البيضاء

استثمر المغرب 50 مليون درهم (4.5 مليون يورو) لبناء جسر جديد يربط مدينة تمارة بالطريق السريع بين الرباط والدار البيضاء.

يسعى المشروع إلى تحسين تداول المركبات وتقليل الضغط على البنى التحتية التشغيلية.

قال وزير المعدات عبد القادر عمارة في 4 يونيو: “يهدف المشروع إلى استعادة حركة المرور وتنظيمها من خلال السماح ذهابًا وإيابًا بين تمارة وهرهورة وتحسين حركة المرور على الطريق السريع ، مع توفير خدمة أفضل للمستخدمين”.

بدأ العمل في المشروع في سبتمبر 2019. وقال الوزير إنه من المتوقع الانتهاء من الجسر بحلول نهاية عام 2020.

وقال مدير مشروع التطوير بالسيارات المغربية محمد كريم الإمام إن الجسر سوف يسهل الوصول إلى الطريق السريع ويقلل حركة المرور بين الهرهورة وتمارة.

وأوضح أن استكمال الهيكل يقع في إطار مشروع شامل يتضمن بناء الجسر ، و سيتم البدأ لاحقًا في بناء جسر آخر لتحقيق تدفق أفضل في حركة المرور في المدينة وتحسين الوصول إلى الطريق السريع.

قام عبد القادر عمارة مؤخرًا بزيارة ميدانية للتعرف على تقدم أعمال التوسع في الدار البيضاء – برشيد والطرق السريعة المدارية بالدار البيضاء.

المشروع جزء من خطط البلاد لتحسين بنيتها التحتية.

الاشادة الدولية بالبنية التحتية المغربية

وقال موقع Invest.gov.ma أن المغرب هو الأول في إفريقيا من حيث جودة البنية التحتية ، وفقاً لمؤشر التنافسية العالمية- WEF 2016-2017.

استذكر الموقع بعض المشاريع الضخمة ، بما في ذلك ميناء طنجة المتوسط ​​وتطور شبكة الطرق السريعة في البلاد.

وقال”لقد نمت شبكة الطرق السريعة بشكل كبير لربط المدن المغربية الرئيسية التي يزيد عدد سكانها عن 400 ألف نسمة”.

وتهدف الدولة إلى توسيع الشبكة لتصل إلى 3000 كيلومتر بحلول نهاية عام 2020.

أشاد Selectusa.gov بمشاريع البنية التحتية المغربية ووصفها بأنها “أولوية عليا للحكومة”.

وقال الموقع “استثمرت الحكومة المغربية أكثر من 15 مليار دولار من 2010 إلى 2015 في تطوير بنيتها التحتية الأساسية”.

يقول المصدر أن البلاد لديها “أفضل أنظمة الطرق” في أفريقيا حيث قامت الحكومة ببناء ما يقرب من 1100 ميل من الطرق الحديثة على مدى العشرين عامًا الماضية.

تربط الطرق جميع المدن الرئيسية عبر الطرق السريعة.

وقال الموقع “وزارة التجهيز والنقل واللوجستيات والماء المغربية تهدف إلى بناء 2100 ميل إضافي من الطريق السريع و 1300 ميل من الطريق السريع بحلول عام 2030 بتكلفة متوقعة تبلغ 9.6 مليار دولار”.