بنك الاستثمار الأوروبي يطلق صندوق طوارئ بقيمة 100 مليون يورو للمغرب

أعلن بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) عن إطلاق 100 مليون يورو كجزء من حزمة بقيمة 200 مليون يورو لدعم حرب المغرب ضد أزمة كوفيد-19.

وقال البنك إن صندوق الطوارئ هو “أول تمويل من بنك الاستثمار الأوروبي لمنطقة البحر
الأبيض المتوسط ​​في الاتحاد الأوروبي” ، بهدف مساعدة السلطات في المغرب في كفاحها ضد جائحة كوفيد-19.

وبشكل أكثر تحديدًا ، فهي تشكل جزءًا من دعم بنك الاستثمار الأوروبي للخطة الوطنية المغربية
لمكافحة كوفيد-19 ، وهي مبادرة من الاتحاد الأوروبي لمساعدة البلدان الشريكة ، لا سيما تلك
الموجودة خارج أوروبا في مكافحة الجائحة.

ونقل البنك عن وزير الاقتصاد المغربي محمد بنشعبون ونائبة رئيس بنك الاستثمار الأوروبي
إيما نافارو الإعلان عن إطلاق الشريحة الأولى من الحزمة المالية.

يسعى الصندوق إلى تمويل “المتطلبات الأكثر إلحاحًا في المغرب في إطار تعامله مع جائحة كوفيد-19”.

وعبر بنشعبون عن رضاه عن حزمة التمويل ، مشددًا على أهميتها في تمكين البلاد من “شراء
الإمدادات والمعدات الطبية المطلوبة بشكل عاجل”.

يعتقد بنك الاستثمار الأوروبي أن التمويل سيعزز المرافق الصحية في المغرب ويعزز قدرة
المستشفيات على مساعدة مرضى كوفيد-19 في جميع أنحاء البلاد ، الذين شهدت أعدادهم زيادة سريعة نسبيًا.

وبلغت عدد الحالات المؤكدة 62590 حالة في 31 أغسطس ، بما في ذلك 47595 حالة شفاء و 1141 حالة وفاة.

حثت الزيادة الأخيرة في الحالات الحكومة على إنشاء مستشفيات عسكرية ميدانية في جميع أنحاء المغرب.

في وقت سابق من هذا الشهر ، اشتكى الأطباء ، وخاصة في منطقة مراكش ، من نقص الموارد
والضغط بسبب زيادة عدد المصابين.

وشدد البيان على أن “هذا الإنجاز هو علامة ملموسة على مستوى الشراكة بين المغرب وبنك
الاستثمار الأوروبي و بنك الاتحاد الأوروبي”.

وقالت نائبة رئيس البنك إنها مسرورة لأن هذه الأموال “تم الإفراج عنها في وقت قياسي”.

وشدد مسؤول بنك الاستثمار الأوروبي على أن التصرف السريع أمر حاسم للحد من تأثير الوباء على الجمهور.

وأشار البنك إلى أن المغرب تلقى أكثر من 5 مليار يورو من التمويل من بنك الاستثمار الأوروبي منذ عام 2007. وقد منحت المؤسسة قرابة 30٪ من إجمالي التمويل للقطاع الخاص.

وأشار بنك الاستثمار الأوروبي إلى ان بعض مبادراته موجهة للشركات التي تحتاج إلى السيولة.

ووقع بنك الاستثمار الأوروبي ، الخميس ، اتفاقية قرض مع منظمة الأمانة المغربية غير الحكومية للتمويل المصغر لمساعدة المشاريع الصغيرة.

وأكد البنك أن القرض سيركز بشكل خاص على دعم رائدات الأعمال.

وبموجب الاتفاقية ، سيتمكن حوالي 11560 من رواد الأعمال ممن لديهم وصول محدود إلى
الموارد المالية من الاستفادة من المشروع الأوروبي المغربي.