شركة سيمنز جاميسا الإسبانية تعتزم تركيب 87 توربينًا للرياح في جنوب المغرب

من المقرر أن تقوم شركة سيمنز جاميسا الإسبانية لطاقة الرياح بتركيب 87 توربينًا للرياح في مزرعة بوجدور للرياح في جنوب المغرب.

وأعلنت الشركة قرارها الأربعاء في بيان نقلته وسائل الإعلام الرسمية المغربية.

;تبلغ الطاقة الاستيعابية للمشروع 300 ميغاوات وسينفذ في شمال شرقي مدينة بوجدور. وسيحشد استثمار 4 مليارات درهم (435.4 مليون دولار) ويتوقع أن يبدأ بحلول الربع الثالث من عام 2022.

وقالت شركة سيمنز جاميسا إن المشروع في المغرب يشمل توريد ونقل وتركيب وتشغيل واختبار توربينات الرياح من خلال إحدى الشركات التابعة للشركة.

يتضمن المشروع أيضًا عقد خدمة لمدة خمس سنوات.

مزرعة الرياح في بوجدور مملوكة بتحالف بين شركة الطاقة المغربية ناريفا وشركة الطاقة المتجددة الإيطالية إينيل جرين باور.

استحوذ التحالف على مزرعة الرياح في عام 2016 كجزء من مناقصة وبقدرة 850 ميجاوات في إطار المشروع المغربي المتكامل لطاقة الرياح.

يشمل المشروع 850 ميغاواط في خمس مزارع رياح : مشروع ميدلت (180 ميغاواط) ، بوجدور (300 ميغاواط) ، الصويرة (200 ميغاواط) ، تسكراد في طرفاية (100 ميغاواط) ، طنجة اثنين (70 ميغاواط).

المشروع هو جزء من نهج الطاقة المتجددة في المغرب ، ويشكل عنصرا هاما من استراتيجية الطاقة الوطنية.

يهدف المغرب إلى استخلاص 52٪ من طاقته الكهربائية المركبة من مصادر الطاقة المتجددة مثل توربينات الرياح بحلول عام 2030.

سيمنز جامسا في المغرب

وسعت شركة Siemens Gamesa من وجودها في المغرب عام 2017 ، حيث أطلقت مصنعًا في طنجة لإنتاج ريش لتوربينات الرياح.

وقالت سونيا عدنان ، رئيسة الاتصالات والشؤون العامة في سيمنز جاميسا في إفريقيا ، إن المصنع هو الأول من نوعه في إفريقيا والشرق الأوسط.

وأضافت المتحدثة أن وحدة الإنتاج تسلم شفرات توربينات الرياح إلى دول في جميع أنحاء أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط.

توظف الشركة حوالي 800 شخص في المغرب ، منهم 750 في مصنع طنجة و 50 في الدار البيضاء.

وقالت سونيا : “متى وأينما سنرى الفرص ، فإننا ملتزمون بمرافقة البلاد للوصول إلى أهدافها من أجل مستقبل مستدام في المغرب “.

تدير الشركة ثماني مزارع رياح في جميع أنحاء المغرب ، بإجمالي 856 ميغاوات وتمثل أكثر من 72٪ من حصة السوق المحلية.