المغرب يستحدث 7600 فرصة عمل في فاس مكناس مع مجمع صناعة الجلود.

أطلق وزير التجارة المغربي مولاي حفيظ العلمي ، الأربعاء ، بناء المنطقة الصناعية عين الشقاقي ، وهي منطقة مخصصة لإنتاج المصنوعات الجلدية.

وستحتضن مدينة عين الشقاق باقليم صفرو قرب فاس، المشروع الذي سيغطي مساحة 81
هكتارا منها 50 هكتارا لإنتاج السلع الجلدية.

ستشمل الأنشطة الجلدية، مدبغة ومواقع لصناعة الأحذية والسلع الجلدية الأخرى ، بينما ستخصص 31 هكتارًا للأنشطة العامة.

يسعى المشروع إلى توفير 7600 فرصة عمل مباشرة.

تقدر التكلفة الإجمالية للمشروع بـ 303.01 مليون درهم (32.84 مليون دولار) ، وما يصل إلى
145.26 مليون درهم (15.74 مليون دولار) من الميزانية المدعومة.

تنقسم الميزانية المدعومة بين وزارة الصناعة (100 مليون درهم ، 10.84 مليون دولار) ، وزارة
المناجم والبيئة (20 مليون درهم ، 2.17 مليون دولار) ، والمجلس الجهوي لفاس – مكناس (25.26 مليون درهم ؛ 2.74 مليون دولار). ).

قال العلمي “انتظر سكان المنطقة المشروع لسنوات ، لأنه يتعلق بقطاع مهم للغاية ويخلق فرص عمل”.

وأضاف المسؤول الذي أقر بأن هذا النشاط مسبب للثلوث، لذلك تمت الكثير من الإجراءات الفنية لضمان عدم تضرر البيئة المحيطة.

وقال الوزير إنه من المهم وضع كل البنى التحتية اللازمة للنشاط لصالح المنطقة.

وقال الوزير “تم إنشاء محطة متخصصة في معالجة مياه الصرف الصحي”.

كما حضر الافتتاح وزير المناجم عزيز رباح قائلا ان المشروع الجديد يلبي احتياجات الاقتصاد الوطني ومنطقة فاس مكناس.

ويعتقد أن المشروع سيلبي توقعات المواطنين لخلق فرص عمل ، خاصة بعد آثار أزمة كوفيد -19.

وفي معرض تسليط الضوء على دور وزارته في المشروع ، كرر رباح أن وزارة المناجم تساهم
بمبلغ 20 مليون درهم (2.17 مليون دولار) في المشروع.

حتى الآن ، استثمر المغرب 1.2 مليار درهم (130.05 مليون دولار) في 120 مشروعًا تركز على حماية البيئة ومكافحة التلوث الصناعي.

اهمية المشروع في خلق ديناميكية اقتصادية في الاقليم.

يرى المغرب أن المشروع الجديد يمثل فرصة لتلبية توقعات المستثمرين والعاملين
الاقتصاديين المحليين ، مع استيفاء منصات الاستقبال الخاصة بمشروعهم للمعايير الدولية.

ووفقًا للحكومة المغربية ، سيضم المشروع أيضًا خدمات ذات قيمة مضافة عالية ، مثل
التدريب واللوجستيات ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي التي يجب تخصيصها لمعالجة النفايات السائلة ومكافحة التلوث البيئي.

وعلى هامش حفل التدشين وقع وزير التجارة وعدة جهات من جهة فاس مكناس اتفاقية بشأن إدارة المتنزه.

تحدد الاتفاقية الشروط المتعلقة بتمويل المشروع وحوكمته وإدارته.