ألمانيا تتعهد بدعم المغرب لتعزيز صناعة الطاقة الخضراء

أعلن سفير ألمانيا في الرباط غوتز شميدت بريمي عزم بلاده على دعم تطوير الطاقة الخضراء في المغرب.

شميت بريمي قال إن ألمانيا ستواصل جهودها لدعم هذا المجال بطريقة تمكن المغرب من تحقيق أهداف تنمية الطاقة الخضراء.

وأدلى المسؤول الألماني بتصريحاته يوم الخميس خلال مؤتمر صحفي حول تقدم التعاون المالي المغربي الألماني .

وخلال الحدث الافتراضي، أعلن الدبلوماسي الألماني أنه سيتم تخصيص أموال إضافية لتعزيز إنتاج الهيدروجين الأخضر . خاصة لبناء أول منشأة مرجعية صناعية في القارة الأفريقية.

وبحسب السفير ، فإن المشروع يتطلب “وضع الهياكل اللازمة لتحقيق هذا الطموح” لتوفير البحث العلمي المتقدم والابتكار في القطاع.

وذكّر الدبلوماسي الألماني بالتعاون الوثيق بين المغرب وألمانيا قائلا إن التعاون التنموي يشكل ركيزة أساسية للعلاقات بين البلدين.

قال مدير الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) في المغرب، لورنز بيترسن إن الوكالة وسعت دعمها للمغرب من خلال سبعة مشاريع جديدة.

يذهب الدعم بشكل خاص إلى مجال تطوير عروض التدريب المهني في مجتمع العمل وتعزيز المهن الخضراء وكفاءة الطاقة.

تسعى وكالة التنمية الألمانية أيضًا إلى تحسين إعادة استخدام المياه في المناطق الحضرية من المغرب، فضلاً عن خلق فرص عمل في مختلف القطاعات.

وقال بيترسن إن الوكالة الألمانية للتعاون الدولي تواصل مرافقة شركائها المغاربة لتنفيذ الإصلاحات. وللمساعدة في التعافي الاقتصادي المستدام للمغرب من خلال تطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر.

المغرب من بين البلدان التي يعتبرها المجتمع العالمي قادة في مشاريع الطاقة المتجددة.

تنمو مشاريع الطاقة الخضراء بسرعة في المملكة المغربية. وقد كرر المغرب باستمرار التزامه بالعمل وفق استراتيجية ثابت للتحول نحو الطاقة النظيفة.

وقالت دراسة صادرة عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المغربي في يوليو / تموز. إن المغرب لديه القدرة على إنتاج 96٪ من الكهرباء باستخدام مصادر متجددة فقط بحلول عام 2050.

كما يسعى المغرب إلى خفض استهلاك الوقود الأحفوري بنسبة 20٪ بحلول عام 2030 من خلال الطاقات المتجددة.