ابراج دبي

الإمارات توافق على سياسة الصناعة المتقدمة

نشرت وكالة الامارات للانباء ان مجلس الوزراء الإماراتي وافق على سياسة الصناعات المتقدمة لنشر “الثورة الصناعية الرابعة” عبر القطاعات. وتم اعتماد هذه السياسة من قبل مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة،رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي.

تستند السياسة إلى ستة محاور رئيسية – التنمية المتوازنة في مناطق مختلفة من البلاد ؛ المرونة في الخطط والسياسات ؛ التكامل بين الإمارات السبع في القدرات والخدمات الصناعية واللوجستية ؛ الالتزام بتحسين نوعية الحياة ؛ الريادة في الابتكار لرفع الكفاءة والإنتاجية وتقليل التكلفة ؛ وزيادة الاعتماد على الصناعات ذات العمالة الماهرة.

تهدف السياسة إلى تحفيز قطاع الأعمال على تبني وتطوير الصناعات، وتعزيز قدرتها على المنافسة في الأسواق العالمية. وسيكون هناك أيضا تحول في وقت واحد نحو الصناعة المستدامة وخلق فرص عمل للإماراتيين.

وسينصب تركيز السياسة على التطوير التكنولوجي والتصنيع الرقمي وتطوير اقتصاد قائم على المعرفة مع إضافة قيمة عالية. وعلى مستوى العمل ، ستدمج السياسة المزيد من الإماراتيين في القوى العاملة الصناعية وتقلل الفجوة بين الجنسين داخلها.

بلغت مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي 8.9 في المائة في عام 2018 ، في حين بلغت الصادرات التي حققها القطاع 20 في المائة. في عام 2017 ، قدم القطاع أكثر من 460،000 وظيفة في مختلف الإمارات ، مما يجعلها الثالث عالميا من حيث التوظيف.