اجتماع الحكومة المغربية برئاسة سعد الدين العثماني

المغرب ينفق 383 مليار درهم في خطة المياه الوطنية 2020-2050

ترأس رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني اجتماعا للجنة الوزارية يوم الأربعاء 25 ديسمبر في الرباط لتحسين الخطة الوطنية للمياه 2020-2050 ، قبل رفعها إلى المجلس الوطني للمياه.

وأفادت وكالة أنباء المغرب العربي للأنباء المملوكة للدولة أنه خلال الاجتماع ، شرح وزير التجهيز والنقل والمياه عبد القادر عمارة أن الخطة تشمل بناء السدود ، وربط أحواض المياه ، ومشاريع تحلية المياه ، ودمج جميع المناطق الريفية والقرى في أنظمة إمدادات مياه الشرب ، وتوفير المياه لتطوير الزراعة المستدامة ، والحفاظ على النظم الإيكولوجية ، ومكافحة التلوث.

وستخصص الحكومة 383 مليار درهم لتنفيذ الخطة التي مدتها 30 عامًا ، وفق ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وقال العثماني خلال الاجتماع: “إن الخطة هي خارطة طريق لمواجهة تحديات المياه على مدى السنوات الثلاثين المقبلة وهي امتداد لبرنامج المياه ذي الأولوية الذي أقره الملك محمد السادس”.

و أكد رئيس الحكومة على الحاجة إلى وضع جدول زمني لتنفيذه بعد اعتماده ، وفقًا لبيان صادر عن الوزارة.

في 17 يوليو ، قدمت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) للمكتب الوطني المغربي للكهرباء ومياه الشرب (ONEE) 536 مليون درهم لتحسين الوصول إلى مياه الشرب المأمونة في المحافظات الشمالية من الحسيمة ودريوش والناظور وتاونات.

وحضر الاجتماع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ووزير الصحة خالد أيت طالب ووزير تخطيط المدن والإسكان عبد الهادي الفاسي الفهري.